القائمة الرئيسية

الصفحات

الفصل الأول

التصنيف : خريف أبدي Hala
قصة العرض :

 
الفصل الأول: هذه القصة تحثنا على القيام بجولة, وسنجد مفاجئة
---------------------------------------------------

قمة النصف خطوة, كما يوحي اسمها, لا تمتلك سوى بضع البوصات من المساحة ليتمكن المرء من الوقوف عليها بحيث ان نصف خطوة فقط للامام ستؤدي بك الى حافة منحدر يبلغ ارتفاعه الالاف الامتار. وعلاوة ع ذلك,الصخور الغريبة, شاهقةٌ. واشجار غريبة تنمو طبيعيا بينما في الاسفل ضباب وسديم يتصاعدان بلا حدود

صورة لالهة تصرخ او شبح واقف لن يكونا عجيبين مقارنة بهذا المشهد المتعرج والمحفوف بالمخاطر, حتى السماء والارض بدوتا غير قادرين ع التماس هنا

قبالتها كانت هناك كانت هناك قمة اخرى تدعى "قمة الندم" والتي كانت لا تقل عن قمة النصف خطوة من ناحية اختراقها للسحب وانحدارها عن قمه النصف خطوة القمة الجبلية(نتوء الجبلي) ارتفعت مئات المترات عاموديا كما لو انها قطعت بسكين ولم تترك اي مساحة ليطأ المرء عليها 

بالرغم من انه لاتزال هناك بعض الخضرة الا ان كل شيئ كان متجذرا بصورة ضحلة ع الصخور دون وجود اي تربة تغطي الجذور مما تجعل اي شخص يتجرأ ع القاء نظرة ,يرتعد ويندم ع التسلق الى قمة القمة وهذا المصدر تحديدا الذي اشتق منه اسم "الندم" بين القمتين كان هناك حاجزٌ طبيعي وحينما يُنظر اليه من القمة,بحر الغيوم سيبدو راكدا مما يجعل من المستحيل معرفة اعماق الصدع وبصورة غامضة,المرء سيتمكن من سماع صوت ماءٍ يصدر من نهر يتدفق دون انقطاع, بزخم شديد مثل نمر ضمآن او اسدٍ يعدو حتى الحطابين والصيادين العاديين لن يجرؤا على التسلق اذا وقف خبير شيان تيان هناك يوما,فهو ايضا سيتأثر بضآلة ارادة اولئك الرجال مقارنة بإرادة السماء

*خبير: هو المصطلح الذي يوصف ممارسي الفن القتالي بالرواية

*شيان تيان/هوتيان : هي اسماء مرحلتي زراعة الي تظهر بعدة روايات. مرحلة الهوتيان تسبق مرحلة شيانتيان والي يجي معناها بالجنة الخلفية او مابعد السماوي او المكتسبة اما الشيان تيان فتعني الجنة الامامية او ماقبل السماوي او الفطرية والفكرة هو ان الشيانتيان هو شيئ بدائي ويكون اقرب الى الطاو بينما هوتيان متردي وبعيد عن طاو.... هالمصطلحين مستمدان من الطاوية والكيمياء الداخلية وهناك اعتقاد ان الناس يولودون بمقدار صغير من كنوز الشيانتيان الي هي(الجوهر والتشي والروح) ومن خلال ممارسة الزراعة الطاوية والكيمياء الداخلية,هم سيتمكنون من امتصاص وصقل تشي الهوتيان للعالم الطبيعي ويزيدون امداداتهم من كنوز الشيانتيان بثبات والي تمنح الصحة وطيلة العمر

ولكن, في الاسفل تحت الغيوم والضباب, في قاع الجرف وبين النهر وسفوح الجبال, كان هناك طريق حجري, ضيق ووعر, ممهد بصخور ذات اشكالٍ غريبة في تلك اللحظة, شخصان كان يسيران عليه حيث كان احدهما يتبع الاخر النهر الهائج تدفق الى الامام, بموجاته التي كانت تتدحرج من حين لاخر, مصطدمة بالصخور الزلقة والرطبة حيث كان من السهل ابتلال المرء الذي يسير ع الطريق , هذا ان لم يسقط في النهر بسبب قوة امواجه المتناثرة ع الاقل ولكن اذا حاول المرء الميلان ع الجرف,فسينتهي به المطاف بالاصطدام بالصخور الحادة والمسننة الموجودة على سطح الجدار الصخري المائل, شديد الانحدار بمثل هذا الوضع الصعب, اي فرد سيعلق مثل فأر غارق كان من المستحيل تماما ان يظل المرء هادئا ورشيقا بينما يجول بمهل وكانه يسير في فناءٍ مثل هذان الاثنان المتواجدان هنا

"لقد قيل انه قبل 20 عاما,السيد الطاوي تشي لجبل شواندو قد دحر هولوغو الذي كان يعتبر الخبير القتالي الاول لدى الترك وهنا تماما ع قمة النصف خطوة, هو اجبره ع القسم بالا يدخل السهول الوسطى مجددا للعشرين عام اللاحقة. من المؤسف اني كنت صغيرا للغاية لاتمكن من مشاهدة ذلك القتال بنفسي في ذلك الوقت بالرغم من اني تخيلته مدى روعته التي كانت منقطعة النظير "

السهول الوسطى : هي المنقطة الواقعة ع الروافد الدنيا للنهر الاصفر والتي شكلت مهد الحضارة الصينية حيث كانت تعتبر مركز العالم من قبل الصينين القدماء

الرجل اليافع الذي يتحدث هو من كان يسير في الخلف وتيرتهما كانت معتدلة ولكنهما ظلا محافظين على مسافة 3  خطوات عن بعضهما الرجل في المقدمة سار بسلسلة من الخطوات الصغيرة حيث بدا بانه مرتاح للغاية كمالو كان يسير على ارض مسطحة الرجل اليافع خلفه كان يسير بخطوات اوسع قليلا وبالرغم من انه كان ايضا رشيقا كخالدٍ حينما ينظر اليهِ لوحدهِ ولكن لم يكن من الصعب تمييز الفارق الدقيق لو قام المرء بالمقارنة بينهما يان ووشي سخر

"وبأخذ بعين الاعتبار كل ما كان تحت السماء, تشي فينغ گه خلال هذه السنوات كان يستحق ان يدعى " الاول " وهولوغو الذي كان مجرد بربري, غير متحضر, ليس بيده حيلة سوى لوم نفسهِ بما ان ثقتهِ العمياء هي من جلبت له العار. الامر ومافيه ان تشي فينغ گه تمسك باحكام بتحفظ الطوائف الطاوية ورفض توجيه ضربات قاتلة له واصر ع عقد عهد العشرين عاما بدلا من ذلك. بالاضافة الى زرعهِ لبذور مشاكل مستقبلية لجبل شواندو. فيا ترى من اي ناحية كان الامر مفيدا؟"

يو شينغ يان سأل بفضول "معلمي, هل فنون هولوغو القتالية كبيرة حقا؟" "لو قاتلته الان, فسيكون هناك شك في احتمالية انتصاري" "هل هو حقا بتلك القوة؟"

ارتسمت تعابير الخوف على وجه يو شينغ يان لانه يدرك جيدا مدى قوة مهارات فنون سيده القتالية والتي لا يسبر غورها وبما ان هولوغو تلقى كلاما كهذا من يان ووشي, فلابد ان مستواه كان هائلا وربما هو يمكنه حتى بلوغ المراكز الثلاث الاولى تحت السماء صوت يان ووشي بدا لا اباليا 

"والا فلماذا اكلف نفسي عناء قول بان تشي فينغ گه قد ترك لاجيال تلاميذه مشاكل لا تنتهي؟ صحيح انه قبل عشرين عاما , هولوغو كان اضعف قليلا مقارنة بتشي فينغ جي ولكن هذه الفجوة لم تكن بالشيئ الذي يستحيل تعويضه بغضون عقدين. الان بموت تشي فينغ گه, جبل شواندو لن يتمكن ع الاطلاق من العثور ع تشي فينغ گه اخر" يو شينغ يان تنهد طفيفا "صحيح, السيد الطاوية تشي قد صعد الى السماء قبل خمس سنوات"
*صعد الى السماء اي : مات
"من هو قائد طائفة جبل شواندو الان؟" "انه تلميذ تشي فينغ گه المدعو بشين تشياو" يان ووشي بالكاد اظهر اي ردة فعل تجاه اسمه هو قد قابل تشي فينغ گه لمرة واحدة فحسب وذلك كان قبل 20 عاما خلال ذلك الوقت, شين تشياو قد قُبل للتو من قبل تشي فينغ گه كتلميذه الشخصي 

بالرغم من ان جبل شواندو كان يدعى"بالطائفة الطاوية الاولى تحت السماء" ولكن من وجهة نظر يان ووشي الذي خرج للتو من التامل المغلق الذي دام لعشر سنوات, فبأستثناء تشي فينغ گه, لم يكن هناك اي فرد ع جبل شواندو يستحق ان يكون غريما له

التأمل المغلق: او حرفيا تأمل الباب المغلق او زراعة الباب المغلق حيث يتم التدريب بالعزلة للتركيز ع اختراق عنق الزجاجة او علاج الاصابات او لتجنب التشتت باللحظات الحاسمة لكيلا يعاني المرء من ردة فعل عكسية نتيجة هالامر

ولكن تشي فينغ گه مات بالفعل برؤية ان سيده لا يظهر ذلك الاهتمام الكبير, يو شينغ يان تابع الحديث "لقد سمعت ان تلميذ هولوغو, كونيه, الملك اليساري الحكيم ايضا يعتبر الخبير الاول لدى الاتراك حاليا وقد تحدى شين تشياو لخوض مبارزة اليوم ع قمة النصف خطوة مدعيا انه انتقام ع اذلال الماضي. هل السيد مهتم بالذهاب لاجل القاء نظرة؟" يان ووشي لم يكلف نفسه عناء الرد ولكن بدلا من ذلك قام بالسؤال "خلال سنوات تأملي العشر, هل كانت هناك اي احداث كبيرة بخلاف وفاة تشي فينغ گه ؟" يو شينغ يان فكر في الامر لوهلة 

"بعد فترة قصيرة من دخولك التأمل, غاو وي اعتلى العرش كالامبراطور الجديد لتشي ولكنه رجلٌ منغمس في احساس الملذات الشهوانية وغارق في المعيشة الرغدة وبالتالي, ع مدى العشر سنوات الماضية، القوة الوطنية لتشي قد تراجعت بشكل كبير وهناك شائعات تفيد بان يو وين يونغ, امبراطور تشو يخطط لمهاجمة تشي. اخشى ان المنطقة الشمالية ستسقط قريبا في ايدي تشو" "بعد موت تشي فينغ گه, مراتب الخبراء العشرة الاولى تغيرت ايضا. من بينهم يي بيتشين من معبد تشونيانغ الطاوي لجبل تشنغ شينغ , وسيد الزن شوتينغ من تشو وايضا السيد المسؤول رويان كيهوي من معهد لينشوان الان يعرفون بافضل ثلاثة خبراء وثلاثتهم صدف انهم يمثلون المدارس الثلاث : الطاوية والبوذية والكونفوشيوسية"

"ولكن بعضهم يقول أن الحكيم جوشي من تويوهون ايضا يجب ان يكون احد الثلاثة الاوائل. وهولوغو كذلك, اذا تقدم في مهاراته ع مدار العشرين سنة الماضية, بالتالي حينما يدخل الى السهول الوسطى مجددا, فقد لا يستحيل عليه حتى الكفاح للوصول الى مكانة "الاول"

*الحكيم-Sage (智者 zhizhe) : هو تشريف يمنح للرهبان من بوذية التبتية ذوي مراتب عليا 
برؤية أن سيده لايزال يمضي دون ردٍ, يو شينغ يان قام باقناعهِ اكثر

"سيدي, كونشي تحدى شين تشياو لخوض مبارزة اليوم ومن المحتمل انها معركة رائعة من الصعب ان تتكرر. شين تشياو شخص عاش حياة انعزالية فمنذ توليه مسؤولية القصر الارجواني لجبل شواندو, هو انخرط في قتالات اقل ضد الاخرين. والسبب ببساطة بسبب سمعة معلمه اللامعة وهو ايضا يصنف من بين الخبراء العشر الاوائل. اذا اراد المعلم القاء نظرة ع القوة الفعلية لجبل شواندو، فان قتال اليوم بلا شك شيئ لا يمكننا تفويته. انا اخشى في حاليا ان قمة الندم الان مزدحمة بالخبراء القتاليين الذين قدموا لمشاهدة النزال"
 *القصر الارجواني لجبل شواندو : يستخدم للاشارة الى المكان القصر الي يعيش فيه الخالدون وهو مكان يمكث فيه "اللورد كبير السن السامي والعظيم" (تايشانغ لاوجون) والي ايضا يعرف "الفاضل الموقر عالميا" اوالسلف او الجد الطاوي وهنا هو يستخدم كأسم للطائفة الطاوية ع جبل شواندو 
"هل تظن ان سبب قدومي اليوم هو لمشاهدة القتال؟" يان ووشي اوقف خطاه اخيرا يو شينغ يان كان متوترا قليلا
"اذن ماهي خطط السيد؟"

هو كان فقط في السابعة من عمره حينما اخذه يان ووشي كتلميذ له وبعد 3 سنوات, يان ووشي دحر في معركة ع يد الخبير الكبير للطائفة الشيطانية, تسوي يو وانغ حيث دخل الى التأمل المغلق خلال اصابته والذي دام لعشر سنوات خلال العشر سنوات هذه, يو شينغ يان تابع التدرب كما اوعز له يان ووشي وايضا ارتحل الى اماكن عديدة وبالتالي تقدمه فاق المتوقع والان هو كان بالفعل يصنف من بين خبراء الدرجة الاولى منذ فترة طويلة ومع ذلك,لقد مرت عشر سنوات منذ ان قابلا بعضهما وبطبيعة الحال, كانت هناك بعض بعض الفجوات وعدم الالمام بينهما علاوة ع ذلك,الحالة القتالية ليان ووشي اصبحت اكثر عمقا ووسعا وبالتالي الرهبة في قلب يو شينغ يان أصبحت أعظم كذلك حتى سلوكياته العابرة امام الاخرين قد تحولت الى نوع من الحذر المقيد امام سيده يان ووشي الذي كانت يديه مشبوكتين خلف ظهره، قال بنبرة محضة

"لقد شهدت على القتال بين تشي فينغ گه وهولوغو قبل عدة سنوات وكلا من شين تشياو وكونْيه كانوا لايزالون صغارا حينما كانا تلميذين لديهما وبغض النظر عن مدى مهارتهما, فمن المستحيل ان يتفوق قتالهما ع المشهد المذهل لقتال تشي وهولوغو. انا جلبتك الى هنا اليوم لان مع التدفق السريع للمياه وتضاريسها المضنية, هذا المكان يصل صعودا الى ظلال الجنان ونزولا الى روح الارض وهو المكان المثالي لاجل ممارسة الفنون القتالية واستيعابها. حينما كنت في التامل, انا لم امتلك الوقت للعناية بك والان بما اني خرجت, انا لم يعد بامكاني السماح لك بان تضل عالقا في تقدمك الحالي دون احداث اي اوجه للتقدم(انجازات). الى ان تتمكن من استعاب وبلوغ المرحلة الخامسة من السجلات الاساسية لفينيكس شيلين, انت ستبقى هنا" يو شينغ يان فجأة شعر ببعض الظلم فخلال السنوات العشر الماضية , حتى اثناء ترحاله,هو لم يفوت يوما من التدريب والان هو بالكاد في العشرينات ولكنه بالفعل بلغ المرحلة الرابعة من السجلات الاساسية لفينيكس شيلين وقد تم الاقرار به بكونه من بين الافضل في الجيل اليافع هو كان راضيا للغاية عن نفسه ولكن كلمات سيده بدت وكانه لم ينجز اي شيئ جدير بالاهتمام كمالو ان يان ووشي استشعر مشاعر يو شينغ يان حيث ارتسمت على وجهه ابتسامة ساخرة" في الوقت الذي بلغت فيه عمرك ذاته, انا بالفعل بلغت المرحلة السادسة. فمالذي يجعلك فخورا ؟بدلا من التنافس مع تلك الاسماك والروبيان الصغيرة, لما لا تتنافس معي؟"

بالرغم من البياض المنتشر على جانبي صدغيه ولكن ذلك لم يقلل من سحره على الاطلاق بل حتى تلك اللمحة من الابتسامة الباهتة جعلت من الصعب ع المرء اشاحة انظاره عن مظهره الوسيم الرداء الابيض ترفرف في الريح ولكن الشخص ذاته ظل غير متزعزعا فقط وقوفه هناك, بيديه المشبوكتين خلف ظهره, تشكلت هالة غيرمرئية من الردع, بغطرسة, كمالو كان ينظر الى الاسفل من قمة العالم, متحديا اي شخص يدخل في تلك اللحظة, يو شينغ يان وقف قبالته وشعر بالاختناق حيث اجبره على التراجع عدة خطوات الى الخلف. بخوف وتوقير كبيرين, يو شينغ يان قال "المعلم يتمتع بمواهب سماوية, فكيف اجرؤ انا, تلميذك, على التنافس ضدك؟" "فالتستخدم اقوى حركاتك لتحيتي. انا اريد رؤيتك تقدمك خلال هذه السنوات" منذ تأمل سيده,يو شينغ يان لم يختبر مهاراته القتالية وبالتالي هو كان مترددا قليلا بعد سماعه للتحدي ولكن في الوقت ذاته هو متهلفا لاجل المحاولة ومع ذلك, تردده تلاشى حالما رأى لمحة من نفاذ الصبر تظهر ع وجه يان ووشي "اذن من فضلك فالتعذر تلميذك ع وقاحته" قبل ان يتلاشى صوته, جسده تحرك بالفعل كما يحلو له واكمام ردائه رفرف في الهواء ودون القيام بالكثير من التحركات, هو كان بالفعل قريبا من يان ووشي يو شينغ يان رفع كمه وهاجم بكفه في اعين الاخرين, حركاته لم تكن ضعيفة مثل قطف زهرة في يوم ربيعي او مسح الغبار في ليلة صيفية. خفته كانت تقريبا وكأنها من عالم اخر فقط اولئك القريبين, سيتمكنون من الشعور بذلك. بينما كفه كان يهاجم، جميع النباتات التي تقع في محيط متر واحد اهتزت والنهر بدأ بالتدفق عكسيا وعصفت موجاته, وزبد البحر تطاير متدفقا في الهواء حيث ارتفع بهديرٍ واندفع نحو يان ووشي ومع ذلك, هذا التدفق والزخم الذي بامكانه ايقاف الانهر او تغيير مجرى البحر, انقسم وانشاح نحو الجانبين بينما يبلغ يان ووشي كمالو انه اعيق من قبل حاجز غير مرئي هو لايزال واقفا في مكانه ووضعيته لم تتغير على الاطلاق وبينما كف يو شينغ يان كان يقترب من عينيه, هو ببساطة هجم باصبعٍ واحد فقط لا غير هذا الاصبع اوقفا هجوم يو شينغ يان في الهواء يو شينغ يان شعر ان تيار الهواء المحيط بالكف الذي اطلقه للتو قد انعكس نحوه
التيار المعاكس الذي ضرب وجهه للتو كان أقوى عدة مرات من الذي خلقه الآن بالتالي, بدهشة, هو استغل قوة التدفق ليعين قدمه ع التراجع بسرعة تراجعه هذا جعله يتراجع الى الوراء اكثر من عشر خطوات الى ان تمكن من الاستقرار اخيرا على احد الاحجار بينما يرتعد بخوف "شكرا للمعلم ع رحمته" فقط القلة من الاشخاص في عالم جيانغهو من يمكنهم الصمود امام ضربة كفه 
*جيانغهو : هي كلمة مستخدمه لتصف عالم ممارسي الفن القتالي
يو شينغ يان كان راضيا عنها للغاية قبل الان ولكن يان ووشي ,فقط باصبع واحد كان قادرا ع اجباره ع سحب راحة يده ليدافع عن نفسه 

‘لحسن الحظ ان معلمي كان فقط يختبر تقدمي ولم يستغل ظفرهه باليد العليا للقيام بهجمات اخرى. لو كنت عدوا....‘ حينما امعن التفكير بهذه النقطة, يو شينغ يان اجتاحه العرق البارد بينما ذعر ولم يجرؤ ع التفاخر بعد الان
يان ووشي الذي ادرك انه قد حقق هدفه بالفعل, حيث لم ينوي قول المزيد "لا تضيع مواهبك الفذة. في غضون ايام قليلة انا ساغادر الى الترك لبعض الوقت وبعد ان تبلغ انت المرحلة الخامسة هنا, اذا لم يكن لديك اي شيئ لتفعله فيمكنك الذهاب والعثور ع اخيك القتالي الاكبر ولا تقضي الكثير من الوقت في التسكع في الخارج" يو شينغ يان رد باحترام "حاضر" يان ووشي تابع "مناظر هذا المكان مصاغة طبيعيا ونادرا ما تزار. انا ارغب القيام بجولة ولهذا لا حاجة لك لـ---" قبل ان يتمكن من انهاء حديثه, صوت خشخشة قريب صدر من فوقهما وبالتالي حينما وجها انظارهما نحو مصدر الصوت , لاحت انظارهما شخصا كمالو انه قد قذف من الاعلى حيث كسر طبقات من الاغصان الثقيلة وضرب قاع الجرف. حتى يو شينغ يان لم يستطع كبح نفسه من قول "اوتش!" بعد سماع رطمة هبوطه

سقوطة من مثل هذه القمة العالية, حتى بالنسبة لسيد شيان تيان, فسيكون من الصعب النجاة عد ان ذكر ان الشخص لم يسقط من دون سبب ولابد ان سبب ذلك يعود الى انجراحه بشكل خطير "معلمي؟" هو نظر الى يان ووشي بانتظار تعليماته "اذهب والقي نظرة"

رداءه الطاوي كان ممزقا في عدة اماكن وع الاغلب بسبب الفروع والنتوءات أثناء سقوطه بوجود بقع الدم والدم الحالي الذي كان يصدر من جروح جسده, كان من الصعب اكثر التعرف على هيئته الاصلية الشخص بالفعل اغمي عليه وكان فاقدا للوعي حيث كان غير قادر حتى ع امساك سيفه وحينما ارتطم بالارض, سيفه سقط من بعده ع مقربة منه "انا اخشى ان العديد من عظامه قد كسرت" يو شينغ يان قام بفحص الرجل الذي سقط لفترة بحاجبين مقبوضين وعبره عن تعاطفه ببعض طقات اللسان 

هو فحص نبضه وشعر ان هناك فرصة ضئيلة لنجاته ولكن بالنسبة لشخص مثله, حتى لو كان بالامكان انقاذ حياته ولكن النتيجة ربما لا تكون افضل بكثير من الموت بالنسبة له
يو شينغ يان كان تلميذا لطائفة شيطانية في نهاية المطاف وبالرغم من كونهِ لايزال يافعا ولكن مقدار اللطف الذي يمتلكه كان محدودا وبالتالي ,بالرغم من امتلاكه لحبوب الشفاء العظيمة في هذه اللحظة, ولكنه لم يظهر اي ادنى اهتمام باستخدامها ع هذا الشخص ولكن.....

"معلمي,اليوم هو موعد المعركة بين شين تشياو وكونْيهَ وهذا الشخص الذي سقط من الاعلى, هل يمكن ان يكون......" يان ووشي اقترب وبدلا من القاءه نظرة ع الرجل هو قام بالتقاط سيفهِ أولا النصل كان باردا مثل مياه خريفية باردة, دون وجود اي ضرر. وانعكاس الانهار والضباب عليه جعله يبدو وكانه يتموج قرب مقبض السيف كانت هناك اربعة احرف منقوشة يو شينغ يان اقترب لالقاء نظرة حيث صدرت من فمه هتاف ينم عن الدهشة "سيف الحزن السماوي! هذا السيف ينتمي الى قائد طائفة القصر الارجواني في جبل شواندو وبالتالي هو بالفعل شين تشياو!"
**الحزن السماوي : (山河同悲 Shanhe Tongbei) ويعني حرفيا "الجبال والانهار تحزن معا" والجبال والانهار هو مصطلح يستخدم لاشارة غالبا الى "العالم او الارض او الطبيعة"
بتحديقة نحو شين تشياو, الذي كان مصابا بجروح خطيرة لدرجة الموت, هو شعر ان الامر لا يصدق "تشي فينغ گه كان اقوى فنان قتالي فكيف انتهى المطاف بتلميذه شين تشياو وكذلك بكونه زعيما للطائفة, أن يدحر هكذا تماما؟" يو شينغ يان جثم امام شين تشياو بحواجب مقتضبة "هل يمكن ان الفنون القتالية لكونيه قد بلغت النقطة التي يتجاوز فيها معلمه هولوغو؟"

لو سقط اي شخص اخر من جبل شواندو,فلن يهتم يان ووشي ولن يلقي عليه اي نظرة ولكن شين تشياو الذي كان قائد الطائفة في نهاية المطاف يعتبر مميزا بالفعل يان ووشي القى سيف الحزن السماوي الى يو شينغ يان ومن ثم حدق بوجه شين تشياو ذو الملامح الذي لا يمكن التعرف عليها " اعطهِ حبة الشفاء العظيمة ليتناولها الان"
---------
الي بالاخضر هو شين تشياو وصاحب الخصلات البيض هو يان ووشي
هاي خريطة الدول الي انذكرت ورح تتمحور حولها الاحداث
الاتراك يسموهم "توجيه" بالصيني بس اني فضلت اشيرلهم بالترك حتى لتنسي  طبعا سيرة بلد تويوهون هم راح يذكر بالاحداث اللاحقة 

يتبع...













الإسم : Thousand Autumns النوع : ياوي، اكشن، مغامرات، تاريخي، شونين آي، دراما،فنون قتالية، ووشيا التقييم : 9.34 الحاله : مستمر الترجمة : هالة

مراجعات الزوار

Rainbow Pinwheel Pointer